الأربعاء، يوليو 08، 2009

محركات البحث مقابل ادلة المواقع.

. الأربعاء، يوليو 08، 2009


فى المقالة السابقة رأينا انه لاغنى اليوم لاى باحث على شبكة الانترنت من استخدام محركات البحث (اشهرها google ) و ادلة المواقع ( اشهرها حاليا هو dmoz ) فى الحصول على ما يريده من المعلومات سواء كانت فى صورة مكتوبة كصفحات الانترنت او فى صورة ملفات او برامج ، وفى سبيل ذلك فان جميعنا يعتمد عليهما بصورة كبيرة للغاية فىالوصول الى مايريده على الشبكة ، لكننا نحتاج الى التعمق اكثر فى معرفة الفروق بين محركات البحث search engines و ادلة المواقع directories وكيفية عمل كل منهما ، وهذه المعرفة سوف تكون ذات قيمة كبيرة عندما تتعمق فى دراسة الاساليب المستخدمة فى اشهار مواقع الانترنت وكيفية الارتقاء بها لتحتل
لمركز الاول ضمن نتائج محركات البحث عند البحث عن كلمة مفتاحية معينة ، ولكى يكون العرض سهل الاستيعاب سوف يتم هنا تقسيم الجزء الى النقاط التالية :
  • خصائص محركات البحث
  • خصائص ادلة المواقع
  • المكونات الرئيسية لهما

اولا : خصائص محركات البحث
السمة الاساسية لمحركات البحث هى اعتمادها على العناكب spiders التى تقوم وظيفتها الاساسية على تصفح جميع صفحات الويب ، ثم ارشفتها اى اضافة جميع المعلومات المتعلقة بتلك الصفحة الى قاعدة بيانات محرك البحث ، وجدير بالذكر هنا عكس الاعتقاد الخاطئ بان
عناكب البحث تقوم بالتجوال خلال الويب
بحثا عن الصفحات لكنها فى الحقيقة مجرد برامج عملاقة جدا ومتقدمة للغاية تقوم باستدعاء صفحات الويب والانتقال من صفحة الى اخرى كما نفعل نحن عند استخدام احد مستعرضات الانترنت فى الدخول لاى موقع او زيارته .

وهناك نقطة هامة ايضا بالنسبة لمحركات البحث ، فجميعها يعطيك امكانية اضافة موقعك اليها ، وفى الحقيقة انك عندما تقوم باضافة موقعك الى محرك البحث ، فانك تخبر عناكب محرك البحث عن وجود صفحتك ولايعنى هذا اضافتك الفورية الى قاعدة البيانات الخاصة بمحرك
البحث ، وسوف تحدث تلك الإضافة لموقعك ضمن قاعدة البيانات تلقائيا عندما يتمكن احد عناكب البحث من الوصول الى صفحتك وغالبا يتم ذلك عن طريق رابط لموقعك ضمن مواقع اخرى

اولا : خصائص ادلة المواقع

الادلة لا تستخدم عناكب البحث ، بل تستخدم بدلا منها موظفين يطلق عليهم المحررون يقومون بزيارة المواقع المضافة الى الدليل وتقييمها
ومن ثم اضافة تلك المواقع الى قاعدة بيانات الدليل اذا كانت تستوفى الحد الادنى من شروط الجودة الخاصة بالدليل .

من هنا نلمس الاختلاف الجوهرى بين محركات البحث وادلة المواقع ففى حين تستخدم الاولى برامج تستطيع فهرسة ملايين الصفحات يوميا ، الا ان الاخيرة لاتستطيع لاعتمادها على المجهود البشرى ، وهنا نتساءل لماذا يتعين علينا استخدام ادلة المواقع رغم عدم قدرتها على منافسة محركات البحث ؟ الاجابة بسيطة انها الجودة واقصد بها هنا المحتوى المتميز .

فأدلة المواقع تحتوى على المواقع التى تقدم معلومات او منتج متميز لذا فانه عند اضافة موقعك الى تصنيف معين بالدليل ، فان المحرر المسئول عن هذا التصنيف يقوم بزيارة صفحات موقعك ويقرر ما اذا كانت جيدة لكى يتم اضافتها الى الدليل .

ثالثا : المكونات الرئيسية لكل منهما
كلاهما يتكون من خمس اجزاء رئيسية متماثلة وهم كالتالى
العناكب او المحررون
الارشفة او المحررون
قاعدة البيانات
برنامج البحث
واجهة البحث
وسوف اناقش كل منهما بالتفصيل كما يلى

اولا: العناكب او المحررين

بالنسبة لمحركات البحث :
تقوم تلك العناكب باستدعاء صفحات الويب تماما كما فى مستعرض الانترنت ، ثم قراءتها ومن ثم ارسالها لبرنامج اخر هو برنامج الفهرسة indexer ومن ثم تتبع رابط صفحة اخرى ليقوم بنفس المهمة السابقة وهكذا ، ويجب ان نعلم هنا ان عناكب البحث لاتقوم برؤية الصفحة كما نراها وانما تنظر الى الاكواد الخاصة بتلك الصفحة ، واذا اردت ان ترى مايراه كل ماعليك بتفح اى صفحة انترنت ثم من شريط القوائم للمستعرض اختر view ثم اختار page source .

بالنسبة لادلة المواقع :
تماثل فى طريقة عملها لعناكب البحث ولكنها تركز على المحتوى والشكل العام للموقع ومدى ملائمته للتصفح وعدم وجود لينكات معطوبة مثلها مثل العناكب

ثانيا: الارشفة

بالنسبة لمحركات البحث : هو عبارة عن برنامج يستقبل البيانات المرسلة من عناكب البحث عن الصفحات ثم يقوم بتحليل جميع العناصر لكل صفحة مثل العناوين titles والارتباطات التشعبية links و محتوى الصفحة body وغيرها ثم ادراجها فى قاعدة بيانات محرك البحث .

بالنسبة لادلة المواقع :
نفس الامر يقوم به المحررون بتجميع بيانات عن المواقع ومن ثم اضافتها الى قاعدة بيانات الدليل

ثالثا: قاعدة البيانات
عندما نتكلم عن قواعد بيانات محركات البحث ، فاننا نتحدث عن مخزن رهيب جدا جدا لمعظم بيانات صفحات الويب ، فهى لا تاخذ نسخة من صفحة الويب ولكنها تستقبل المعلومات الخاصة بتلك الصفحات من برنامج الفهرسة كما سبق ايضاحه ، وينطبق نفس الكلام على قواعد بيانات الادلة.

رابعا : برنامج البحث
هذا هو الجزء الاهم والاكثر متابعة من محترفى السيو ، فبرنامج البحث يقوم باستخلاص نتائج الاستعلام الخاص بكلمات البحث التى يقوم المستخدمين بادخالها فى صندوق البحث – جوجل على سبيل المثال – ثم ارسالها لعرضها من خلال واجهة البحث وكل هذا فى جزء من الثانية ، ولكن ما يهمنا هنا هو ان لكل محرك بحث خوارزميات معينة ، وسرية للغاية ، يلتزم بها برنامج البحث فى تنفيذ الاستعلام المدخل اليه بواسطة الباحثون، وهذه الخوارزميات تتغير باستمرار واحيانا تتغير اكثر من مرة فى اليوم الواحد كما فى جوجل مثلا ، وقد تتسبب فى هبوط العديد من المواقع درجات بل صفحات كاملة ضمن قائمة نتيجة البحث ، لذا فهى الاكثر متابعة كما ذكرت من محترفى السيو الذين يستغرقون وقتا طويلا لفهم كيفية ترتيب محركات البحث للمواقع وصفحات الويب .

خامسا : واجهة البحث
هذا هو الجزء الاهم بالنسبة للمستخدم ( الباحث ) ، والذى يحتوى على نتيجة الاستعلام الذى قام به ، صندوق البحث المرتبط ببرنامج البحث السابق الاشارة اليه ، اعلانات وخلافه .

ماهى خوارزميات البحث search algorithm

قبل البدء فى توضيح ماهية خوارزميات محركات البحث اريد منك ان تقوم بالبحث عن كلمة معينة فى مجموعة مختلفة من محركات البحث وليكن msn / yahoo/ google/ altavista /lycos وتقارن نتائج كل محرك بالنسبة للاخر.

وقبل ان ارى كلمتك المفتاحية التى بحثت عنها ، ساقول لك ان النتائج ستختلف من محرك الى اخر والسبب طبعا هو خوارزميات البحث.
فخوارزميات البحث هى الاساس الذى يقوم عليه اى محرك بحث ، ولكن ما المقصود بها؟

هى عبارة عن اجراء procedure برمجى متقدم جدا يقوم بتقدير مجموعة من الحلول الممكنة possible solutions وذلك لمشكلة ما problem وبعد ذلك يقوم باعادة الحل الامثل لتلك المشكلة بناء على معايير مسبقة خاصة به.

وبتطبيق هذا على استعلام المستخدم ، فهى تقوم باعادة مجموعة من الحلول ( المواقع ) وذلك حلا لمشكلة ما ( استعلام المستخدم ) وتقوم بتقديم الحل الامثل فى صورة ترتيب للمواقع الناتجة عن محرك البحث وذلك وفقا للمعايير المستخدمة فى ترتيب نتائج البحث والتى تصل الى اكثر من 200 معيار كما فى جوجل .

0 تعليق:

 
room darkening shades